نجل رونالدو يجاور الأمير جورج في المدرسة

نجل رونالدو يجاور الأمير جورج في المدرسة

يمنكم :

بعد طفولة قاسية طبعها الفقر المدقع والابتعاد عن العائلة، يعتزم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إرسال ابنه كريستيانو جونيور إلى مدرسة بريطانية خاصة، يدرس فيها ابن الأمير ويليام، لتلقي تعليم في اللغة الإنجليزية.


ومن المعروف عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تمتعه بالحياة بشكل كبير، إذ يتوفر هداف نادي ريال مدريد التاريخي على طائرة خاصة والكثير من العقارات، بالإضافة إلى تشكيلة من السيارات الفاخرة.


ولا يريد رونالدو (32 عاماً) على ما يبدو أن يستمتع وحيداً بالمال الوفير، الذي يجنيه من كرة القدم والإعلانات، إذ صرح نجم الريال أكثر من مرة عن رغبته في توفير أفضل الظروف لأولاده.


وفي هذا الصدد، ذكرت جريدة "ميرور" البريطانية أن رونالدو يعتزم حصول ابنه كريستيانو جونيور (7 أعوام) على تعليم في اللغة الإنجليزية يصلح للأشخاص، الذين سيصبحون ملوكاً في المستقبل.


وأفادت "ميرور" أن نجم ريال مدريد الإسباني، يريد إرسال ابنه إلى مدرسة "توماس باتيرسي" الخاصة، والتي يدرس فيها أيضاً الأمير جورج (4 أعوام)، ابن الأمير البريطاني ويليام وزجته كاثرين، إذ تواجد رونالدو في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي في لندن وتفقد المدرسة الخاصة.


وبحسب نفس المصدر، قال كريستيانو جونيور لأصدقائه: "إذا كانت المدرسة جيدة بما فيه الكفاية لويليام وكيت، فإنها جيدة بما فيه الكفاية بالنسبة لي".