فان دييك يضع ليفربول في الدور الرابع وفوز متأخر لمانشستر يونايتد

فان دييك يضع ليفربول في الدور الرابع وفوز متأخر لمانشستر يونايتد

يمنكم :

قاد المدافع الهولندي الدولي فيرجيل فان دييك الوافد حديثا الى صفوف ليفربول قبل ايام قليلة فريقه الى الدور الرابع من مسابقة كأس انكلترا لكرة القدم بتسجيله هدف الفوز 2-1 ليخرج فائزا على ايفرتون 2-1 على ملعب انفيلد الجمعة.


وكان فان دييك يخوض باكورة مبارياته في صفوف ليفربول القادم اليه مقابل مبلغ قياسي لمدافع بلغ 75 مليون جنيه استرليني من ساوثمبتون الاسبوع الماضي.


وخاض ليفربول المباراة في غياب هدافه المصري محمد صلاح الذي اختير افضل لاعب في افريقيا من قبل الاتحاد القاري للعبة والذي يعاني من اصابة طفيفة، والامر ينطبق على المهاجم البرازيلي فيليبي كوتينيو التي ذكرت تقارير صحافية بانه في طريقه الى برشلونة في الايام القليلة المقبلة.


وجاء الشوط الاول رتيبا وعلى الرغم من استحواذ ليفربول على الكرة لكنه لم يشكل خطورة حقيقية على مرمى الحارس الدولي جيمس بيكفورد.


وكانت نقطة التحول في الدقيقة 35 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ليفربول انبرى لها الاختصاصي المخضرم جيمس ميلنر مانحا التقدم لفريقه.


وفي منتصف الشوط الثاني ادرك الايسلندي الدولي غيلفي سيغوردسون التعادل بتسديدة من مشارف المنطقة (67).


لكن الكلمة الاخيرة كانت لفان دييك الذي تصدى لكرة برأسه ليودعها الشباك حاسما النتيجة في صالح فريقه قبل نهاية المباراة ست دقائق.


وقال فان دييك بعد المباراة "يا لها من امسية. نستحق الفوز. شعرت بالاثارة لمشاركتي في المباراة. الهدف في غاية الاهمية بالنسبة الي والى عائلتي".


واضاف "اللعب في صفوف ليفربول حلم كل لاعب والتسجيل هو امر مميز".


وكان الفريقان تعادلا 1-1 الشهر الماضي في الدوري المحلي.


فوز متأخر ليونايتد


في المقابل، استضاف مانشستر يونايتد دربي كاونتي من الدرجة الاولى على ملعب اولدترافورد وانتظر حتى الدقائق الست الاخيرة ليخرج فائزا 2-صفر.


وقرر مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو اشراك تشكيلة قوية في حين اراح لاعب وسطه الصربي نيمانيا ماتيتش.


وسيطر مانشستر يونايتد على مجريات اللعب تماما في حين اعتمد دربي على الهجمات المرتدة.


واضاع الشياطين الحمر كما هائلا من الفرص علما بان القائم وقف بالمرصاد لتسديدتين لماركوس راشفورد على مدار شوطين وكرة رأسية للبلجيكي روميلو لوكاكو في الثاني، في حين انقذ حارس دربي كاونتي الدولي سابقا سكوت كارسون مرماه من اكثر من خمسة اهداف متصديا لكرات جيسي لينغارد والاسباني خوان ماتا والفرنسي بول بوغبا.


وانتظر مانشستر يونايتد حتى الدقيقة 84 ليفتتح التسجيل عندما وصلت الكرة الى لينغارد على مشارف المنطقة فاطلقها قوية بيمناه بعيدا عن متناول حارس دربي كاونتي.


وفي الدقيقة الاخيرة استثمر مانشستر يونايتد هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى الفرنسي انطوني مارسيال ليمررها على طبق من ذهب باتجاه لوكاكو داخل المنطقة فلم يجد صعوبة في ايداعها الشباك حاسما نتيجة المباراة نهائيا.


أهداف مباراة ليفربول وايفرتون:



أهداف مباراة مانشستر يونايتد ودربي كاونتي: