ترامب وقادة الحزب الجمهوري "متوحدون" في كامب ديفيد

ترامب وقادة الحزب الجمهوري

يمنكم :
توافقت أراء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت، مع مواقف القادة الجمهوريين في الكونغرس خلال اللقاء الذي جمعهم في كامب ديفيد، وأشاد الرئيس بهذه المشاورات غير الرسمية حول الأولويات الاشتراعية الواجب التركيز عليها خلال العام الحالي.

ورغم الجدل الحاد القائم حالياً حول كتاب الصحافي مايكل وولف، الذي يشكك بقدرات ترامب على قيادة البلاد، سعى الرئيس الأمريكي خلال هذا الاجتماع إلى الظهور بمظهر الواثق القادر على الحكم.

وقال ترامب: "نحن جميعاً مستعدون تماماً للعام الجديد وأنهينا العام الماضي ونحن أقوياء"، ووصف اللقاءات التي بدأت الجمعة، في كمب ديفيد على أن تنتهي الأحد بـ"العظيمة".

وخلال المؤتمر الصحافي تعاقب على الكلام كبار قادة الحزب الجمهوري، وعلى رأسهم نائب الرئيس مايك بنس، ورئيس الأكثرية الجمهورية في مجلس النواب بول راين، ورئيس الأكثرية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، مشيدين بهذا الاجتماع.

وأشار راين إلى "البرنامج الطموح للعام 2018" الذي ستجري خلاله أيضاً الانتخابات التشريعية لمنتصف الولاية، كما سيتواصل النقاش حول بناء الجدار على الحدود مع المكسيك.