دبلوماسي أمريكي سابق: كوريا الشمالية مستعدة لبيع التكنولوجيا النووية

دبلوماسي أمريكي سابق: كوريا الشمالية مستعدة لبيع التكنولوجيا النووية

يمنكم :
قال سفير واشنطن السابق إلى الأمم المتحدة جون بولتون، إن كوريا الشمالية لن تتردد في نقل التكنولوجيا النووية الخاصة بها إلى دول أخرى، مقابل مردود مادي كبير.

وتثير التصريحات الصادرة عن الدبلوماسي الأمريكي الكبير المخاوف مع ازدياد حدة التوتر بين أمريكا وكوريا الشمالية عقب تصريح الزعيم الكوري كيم جونغ أون الأخير حول جاهزية بلاده النووية.
  
وفي الثاني من يناير (كانون ثاني) الحالي اشتعلت أزمة سياسية جديدة بين ترامب وكيم جونغ أون، بعد تعليق الأخير عن جاهزية الزر النووي الخاص به على مكتبه. ليرد ترامب بتصريح آخر: "لدي زر أكبر وأقوى". 

وحذر السفير السابق بولتون، من أنه إذا لم تتصرف الولايات المتحدة في وقت قريب، سيصبح التهديد أكبر وأخطر، مؤكداً أن دولاً أخرى ستملك قدرات نووية.

وأكد بولتون في تصريحه عبر قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، السبت، أن ترامب كان محقاً خلال خطابة الأخير في الأمم المتحدة، حينما أعلن أن نزع سلاح كوريا الشمالية النووي هو الحل الوحيد للأزمة.

وأضاف بولتون، أن الإدارة الأمريكية لجأت إلى الصين حليف كوريا الشمالية، للتخفيف من حدة الأزمة ولتشكيل ضغط حقيقي، مشيراً إلى أن عدم تجاوبها جعل أمريكا تفكر بأساليب أخرى للتعامل مع الأزمة النووية لكوريا الشمالية.

وحذر بولتون بلاده من تفاقم الأزمة، مطالباً بوضع حد حقيقي لكيم جونغ أون وأسلحته النووية.