مناقشة التحضيرات لإقامة مهرجان الصمود لمواهب كرة القدم

يمنكم :

ناقش اجتماع عقد صباح أمس بمقر صندوق رعاية النشئ والشباب والرياضة وضم المدير المالي بالصندوق عفيف المخلافي وأعضاء الفريق الفني لاكتشاف المواهب الكروية في المدارس والأندية (مدرسة الموهوبين) والذي تم تشكيله بموجب قرار صادر من وزير الشباب والرياضة حسن زيد خلال شهر يوليو الماضي.



حيث خصص الاجتماع لمناقشة الإعدادات والتحضيرات الجارية لإقامة مهرجان الصمود والتحدي لمواهب كرة القدم بالتزامن مع بدء العام الرابع من العدوان البربري الغاشم على بلادنا والذي يعد التدشين الرسمي لمدرسة الموهوبين والمقرر إقامته أواخر شهر مارس المقبل، كما تم مناقشة ما أنجزه الفريق الفني المكون من المدربين الوطنيين سعيد العرشي وعبدالوهاب الحواني وحسين طنطن وعلي النونو ومحمد سالم الزريقي خلال الفترة الماضية والتي شملت النزول الميداني للعديد من المدارس والمديريات لاكتشاف الموهوبين ورعايتهم ورفد الأندية في أمانة العاصمة بهم كخطوة أولى على أن تشمل الخطوة الثانية محافظات أخرى.



وفي الاجتماع شدد المدير المالي للصندوق عفيف المخلافي على ضرورة بذل مزيد من الجهود لإنجاح مشروع المدرسة التي يعد مشروع كبير وعملاق سيرفد الأندية اليمنية بالعديد من المواهب التي ستكون رافداً أساسياً للمنتخبات الوطنية في فترة لاحقة، مؤكداً أن هذا المشروع يجب أن يحظى باهتمام ورعاية الجميع لما له من أهمية بالغة في اكتشاف مواهب كرة القدم وصقل مهاراتها ورعايتها والاهتمام بها حتى تصبح جاهزة لتمثيل المنتخبات الوطنية في المحافل الخارجية خير تمثيل، موضحاً أن قيادة الوزارة والصندوق ستقدم كافة الرعاية والدعم لهذا المشروع كونه أحد أهم أهداف الوزارة والصندوق ولما يمثله من مشروع إيجابي سكون له الأثر البالغ في المستقبل.



وأشار المخلافي إلى أن المهرجان يجب أن يخرج بالصورة اللائقة التي تتناسب مع طموحات قيادة الوزارة والصندوق والقائمين عليه وكذا ليحقق الأهداف المرجوة منه، وأن المعنيين لن يألوا جهداً في تذليل أي صعاب قد تعيق التحضير والإعداد لإقامة المهرجان، موجهاً المعنيين بتوفير كافة مستلزمات إقامة المهرجان من أدوات رياضية وغيرها من المستلزمات الضرورية.
من جانبه استعرض عضو الفريق الفني المدرب الوطني الكابتن عبدالوهاب الحواني المراحل التي سيتم من خلالها التحضير للمهرجان وكيفية إخراجه بالصورة اللائقة التي تتناسب مع حجم المشروع الهام والكبير وكذا تزامنه مع بدء العام الرابع من العدوان البربري على بلادنا واحتفاءً بالصمود والثبات اليمني لثلاثة أعوام متواصلة، موضحاً الفقرات التي سيتضمنها المهرجان، مشيراً إلى أن الفريق الفني والفريق المعاون له يبذلون جهود كبيرة من أجل تحقيق النجاح المطلوب.
كما قدم عضو الفريق الفني المدرب الوطني والنجم السابق الكابتن علي النونو الأفكار التي يتم مناقشتها من قبل الفريق الفني والفريق المعاون له والهادفة جميعها لإقامة مهرجان متميز يليق بحجم العمل الذي أنجز خلال الفترة الماضية والطموحات المستقبلية.



وشهد الاجتماع مناقشة العديد من القضايا المدرجة على جدول الأعمال والتي من أبرزها الصعاب والعراقيل التي تواجه الفريق الفني ومهامه المختلفة والمستلزمات الضرورية التي يجب توفيرها ليمارس الفريق الفني مهامه المرجوة، إضافة إلى مناقشة إيجاد مقر للفريق الفني وتوفير مستلزماته الإدارية والمستلزمات والأدوات الرياضية للموهوبين الذين سيتم إدخالهم المدرسة التدريبية وصقل مهاراتهم فيها ومن ثم توزيعهم على الأندية وفقاً لمناطق سكنهم الجغرافية، كما تم مناقشة الجوانب الإعلامية الكفيلة بإبراز هذا المشروع وإعطائه حقه من الاهتمام الإعلامي وتعريف المجتمع بالمشروع وأهدافه ومراحله المختلفة ونتائجه المرجوة.