عقود روسية لصيانة تقنيات عسكرية في دول بينها الإمارات

عقود روسية لصيانة تقنيات عسكرية في دول بينها الإمارات

يمنكم :




قال «إيغور سيفاستيانوف»، نائب مدير عام شركة «روس أوبورون إكسبورت» إن الشركة نفذت عددا من العقود لخدمة ما بعد البيع للتقنيات العسكرية التي تم بيعها لقبرص والإمارات وفنزويلا وأوغندا، في وقت سابق.


جاء ذلك خلال جلسة المجلس العلمي التقني لشركة «روس أوبورون إكسبورت»، اليوم الأربعاء، بعنوان «التقنيات والأسلحة للقوات البرية»، التي عقدت بشركة «أوريولتيكماش» العضو في مؤسسة «المشروع التقني».


وتابع «سيفاستيانوف»: «في إطار النهج المتكامل لضمان خدمة التقنيات العسكرية، نفذنا بنجاح ونواصل تنفيذ عدد من العقود في فنزويلا وقبرص وأوغندا والإمارات العربية المتحدة»، بحسب «سبوتنيك».


ولفت إلى أن شركة «روس أوبورون إكسبورت» تأخذ بعين الاعتبار هذه الرغبة في سوق الأسلحة العالمية وتطور إمكانياتها بشكل دائم بتقديم المنتجات والخدمات.


وأوضح أن «روس أوبورون إكسبورت» مهتمة بزيادة جودة وفعالية خدمة الصيانة للمنتجات المقدمة، لأن عملية البيع في هذا المجال تصبح مصدرا ثابتا للربح للشركات الروسية في مجمعات الصناعات الدفاعية.


وأكد أن طلب الوكلاء في الأعوام الأخيرة لجودة صيانة التقنيات المتقدمة يزداد دائما، مشيرا إلى أن القدرة على ضمان الأداء الجيد للأسلحة على مدى الحياة أحد المزايا التنافسية الرئيسية للترويج لها في الخارج.