أمريكي يعيش مع جثة زوجته المتوفاة شهراً كاملاً

أمريكي يعيش مع جثة زوجته المتوفاة شهراً كاملاً

يمنكم :

بعد وفاتها بأكثر من شهر، عثرت الشرطة في مدينة شيكاغو الأمريكية على جثة امرأة شبه متفسخة في شقتها التي كانت تعيش فيها برفقة زوجها. على الرغم من أنه يعيش معها في نفس الشقة، ادعى ستيفن سيلر (60 عاماً) بأنه لم يعلم بوفاة زوجته إلا بعد أن اتصلت به ابنته لتطمئن على والدتها التي انقطعت أخبارها عنها لمدة شهر كامل.


وقال سيلر بأن رائحة كريهة كانت تنبعث من غرفة نوم زوجته التي تبلغ من العمر 58 عاماً، وأنه لم يتفقد الغرفة قبل اتصال ابنته به.


واكتشفت الشرطة في وقت لاحق، جثة المرأة عارية تماماً وقد لفت بقماشة زرقاء اللون وبطانية، حيث بدت عليها علامات التحلل.


واضطر رجال الشرطة إلى اقتحام الشقة وخلع باب غرفة النوم في العاشر من ديسمبر (كانون الأول) الجاري أثناء غياب الزوج، بعدما تلقوا بلاغاً من ابنة المرأة عن اختفائها.


وقامت الشرطة بإلقاء القبض على سيلر لدى عودته إلى المنزل ووجهت إليه تهمة إخفاء حقيقة وفاة زوجته. وكان سيلر قد استخدم بطاقة ائتمان الزوجة لشراء قطعة نقدية ذهبية رغم علمه المسبق بوفاتها.


يجدر بالذكر بأن سيلر كان قد اعتقل في وقت سابق بتهمة العنف المنزلي، حيث منعته الشرطة من ارتياد شقة زوجته لمدة طويلة بعد الحادثة، بحسب ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية.